الخميس، 11 أغسطس، 2016

استيراد 100 ألف طن من فول الصويا مصاب بحشيشة "الأمبروزيا" السامة في طريقها لبطون المصريين

استيراد 100 ألف طن من فول الصويا مصابة بحشيشة "الأمبروزيا" السامة في طريقها لبطون المصريين


قامت النائبة آمال رزق بتقديم بيانًا عاجلًا إلى رئيس البرلمان، حول استيراد 100 ألف طن من فول الصويا المصاب بحشيشة "الأمبروزيا" السامة. وقالت إن وزارة الزراعة تعاقدت على شراء 100 ألف طن من فول الصويا من الولايات المتحدة الاميركية، مصابة بحشيشة "الأمبروزيا" السامة، وأن الشحنة في طريقها إلى مصر. ويستخدم فول الصويا في صناعة زيت الطعام ضمن السلع التموينية. وأشار طلب الإحاطة، إلى أن إبراهيم إمبابي - رئيس هيئة الحجر الزراعي المصري - قد استصدر منشوراً يحمل رقم 9 لسنة 2016 بتاريخ (2/7/2016)، وينص المنشور على إنهاءإجراءات دخول صفقة الفول الصويا المستورد من أميركا والمصابة بأخطر حشرة في علم النبات "الأمبروزيا" والتي تضر بالانسان والحيوان والنبات.

 تعتبر تلك الحشرة شديدة الخطورة، فهي طفيلي لا ينمو بمصر ويعيش ببلدان متفرقة تبعاً للمناخ، بالإضافة إلى إضرارها بالبيئة الزراعية، ويصعب مكافحة "الأمبروزيا". وعند انتقالها للإنسان تصاب بأمراض الحساسية والجهاز التنفسي والرمد، وذلك خلال فترة موسم اللقاح عبر الزهرات. وذكر البيان أن المعمل المركزي لبحوث الحشائش، وهو جهة معتمدة، قد عقد مؤتمر العام الماضي 2015، وأصدر توصياته بعدم استيراد الذرة والقمح والفول والصويا المحملة ببذور تلك الحشيشة نظراً لأضرارها. وأشار البيان إلى علم وزارة الزراعة بمخاطر تلك الحشرة ومع ذلك أتمت إبرام تلك الصفقة، وهي الآن في طريقها لمصر. وطالبت النائبة آمال رزق الله، بالتحقيق لمعرفة من المسؤول عن دخول الشحنات المصابة لمصر، وتشكيل لجنة تقصي حقائق للبحث في كيفية استيراد الشحنة، بالإضافة إلى إعدام الشحنة ومعاقبة المسؤلين عن ذلك.

0 التعليقات

إرسال تعليق