الخميس، 4 أغسطس، 2016

رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزة- ارتفاع أسعار الملابس الشتوية بنسبة 40%، لارتفاع أسعار الطاقة والكهرباء،

رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزة- ارتفاع أسعار الملابس الشتوية بنسبة 40%، لارتفاع أسعار الطاقة والكهرباء


قرر الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية، بدء إقامة الأوكازيون الصيفي من 8 أغسطس الجاري ولمدة شهر مبكرًا قبل موعده الرسمي بنحو 3 أسابيع، نظرًا لحالة الركود الشديدة التي تعاني منها صناعة وتجارة الملابس الجاهزة.
وكانت الشعبة العامة للملابس الجاهزة، تقدمت بمذكرة إلى وزارة التموين والتجارة الداخلية تطالب فيها ببدء الأوكازيون الصيفي مبكرًا باعتبار ذلك ضرورة ملحة لمواجهة الركود وشبح الإفلاس.
وقال يحيى زنانيري، نائب رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزة بالغرف التجارية عن لجوء عدد كبير من محال الملابس الجاهزة بالمحافظات بعمل تخفيضات سعرية كبيرة دون الانتظار للأوكازيون المقرر، عقده في سبتمبر المقبل يأتي لإنقاذ المحلات من شبح الإفلاس، وخاصة بعد ارتفاع حدة الركود وارتفاع الأسعار بالمقارنة بالعام الماضي.
واعتبر أن هذه الأوكازيونات حالات فردية وهو الأمر الذي تزايدت معه مخاوف التجار التي تتجه إلى مضاربات كثيرة وحدوث أوكازيونات وهمية وتنافس بين التجار وإلحاق الضرر بمصانع الملابس الجاهزة، التي ستوقف نهائيًا لعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها.
وأشار إلى استجابة الوزارة للمذكرة التي تم تقديمها من جانب الشعبة العامة للملابس الجاهزة بالغرف التجارية، لتقديم موعد الأوكازيون من سبتمبر ليكون 8 أغسطس الحالي لإنعاش ملابس سوق الجاهزة، وإنقاذها من الركود لتصريف البضائع الراكدة، والمقدرة بنحو 8 مليارات جنيه.
وقال رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن معظم المحلات لا تزال تملك السلع الخاصة بعيد الفطر السابق، الذى لم يشهد رواجًا على الإطلاق، متوقعًا في الوقت ذاته ارتفاع أسعار الملابس الشتوية بنسبة 40%، لارتفاع أسعار الطاقة والكهرباء، وتوقف استيراد الأقمشة المستوردة بعد القرارات المعوقة للاستيراد الخاصة بوزير الصناعة، وتعثر مصانع النسيج في مصر ما أدى إلى ارتفاع أسعارها.
ونوّه بأن هناك توقف شبه كامل لعدد كبير من المصانع، كما أن سعر الدولار وتذبذبة أدى إلى عدم البدء في عمل الملابس الشتوية حتى الآن لبعض المصانع.
وأوضح زنانيري، أن 70% من السلع المعروضة من بضائع السوق ليست جديدة، وإنما يجرى تحديثها لاستمرار العرض حتى نهاية الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، متوقعًا انتعاش مبيعات الموسم الصيفي بنسبة تتراوح بين 10، و20%، مشيرًا إلى أن الأوكازيون منظم قانونًا لتصريف البضائع الراكدة في نهاية الموسم، والتي تمثل 70% من حجم الإنتاج.
وكشف التقرير الاقتصادي للغرفة التجارية للقاهرة، عن أن أهم المعوقات التي تواجه صناعة الملابس الجاهزة، تضمنت السياسات التحريرية للقطن، والتي أدت إلى ارتفاع أسعار المدخل الرئيسي لإنتاج الملابس الجاهزة، وهو ما انعكس على انخفاصات متتالية في محصول القطن وعدم التنسيق بين الزراعة والصناعة أدت إلى حالة من عدم التوافق بين الجودة العالمية والإنتاج المحلي للقطن، وانعكست على الصناعة المصرية التي اتجهت بدورها إلى المنتجات منخفضة الجودة رخيصة السعر عدم وجود خطة قومية لصناعة الملابس الجاهزة.

0 التعليقات

إرسال تعليق