الجمعة، 5 أغسطس، 2016

حركة "سواعد مصر - حسم" تعلن مسئوليتها عن محاولة اغتيال "علي جمعة "

حركة "سواعد مصر - حسم" تعلن مسئوليتها عن محاولة اغتيال "علي جمعة "
 نشرت صفحة حركة "سواعد مصر - حسم"، عبر موقع "فيسبوك" مسئوليتها عن محاولة اغتيال على جمعة ومعها صورة لعملية محاولة اغتيال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، اليوم الجمعة، بمدينة 6 أكتوبر.
والواضح بالصورة، وجود شخصين ملثمين يرتديان ملابس سوداء ويختبئان في الحديقة المتاخمة لمسجد فاضل القريب من فيلا الدكتور علي جمعة.
وأوضحت الحركة، أنه تم استهداف "جمعة" في تمام الساعة الثانية عشرة و5 دقائق من ظهر اليوم، من خلال كمين تم إعداده له ولطاقمه، ما أسفر عن إصابة حارسه الشخصي.
وأشارت الحركة، إلى أن ظهور عموم المدنيين في المشهد، وهرولة مفتي الجمهورية السابق إلى مسجد فاضل، حال دون استهدافه، متوعدينه بمحاولات أخرى.
وصرح مسؤول المركز الإعلامي الأمني بوزارة الداخلية - في بيان صادر عن وزارة الداخلية - أن فضيلة المفتي السابق لم يصب بأي أذى جراء الحادث الآثم، موضحًا أن إطلاق النيران أسفر عن إصابة طفيفة بقدم أحد أفراد القوة المكلفة بالتأمين، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية تكثف جهودها لضبط مرتكبي الواقعة.

0 التعليقات

إرسال تعليق