الثلاثاء، 16 أغسطس، 2016

محمد حسان "الدية الشرعية" هي الحل الوحيد لاطفاء نار الازمة بين الدولة والاخوان

محمد حسان "الدية الشرعية" هي الحل الوحيد لاطفاء نار الازمة بين الدولة والاخوان

قال محمد حسان الداعية الإسلامي، إن الحل الوحيد للخروج من الأزمة القائمة بين الدولة وبين الإخوان هو دفع «الدية» عن كل من سالت دماؤه وراح ضحية هذا الصراع، من أجل إطفاء النار المتأججة .

كما اضاف ايضا أنه بعد عزل «مرسى» تبنى المبادرة بقيام مصالحة بين الإخوان والدولة، وذهب إلى قيادات الإخوان فأخبروه بتمسكهم بعودة الدكتور«مرسي» وبمراجعتهم طلبوا عدم فض اعتصام رابعة بالقوة، وهو ما وافق عليه المشير السيسي وقتها بشروط، إلا أنهم رفضوا.

كما قال ايضا الطرفين يرى أن له دماء يجب أن يأخذوا بحقها، ومن وجهة نظرالشيخ ان هناك حل شرعي لهذه المسألة، هو ما أقدم عليه سيدنا الحسن بن علي - رضى الله عنه - عندما وقعت الفتنة بين أنصار علي بن أبي طالب، وأنصار معاوية بن أبي سفيان، وأصبح القتل على المشاع، تماماً كما حدث في السنوات الماضية، والحل يتمثل في دفع الدية لأُسر القتلى، حتى تنتهي الأزمة بين الطرفين، فالله -سبحانه وتعالى- فضل أمة سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم- من بين 70 أمة، وأجاز فيها القصاص والدية والعفو، فقال - عز وجل- (وَلَكُمْ في الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)، وقد نجد بعض أولياء الدم في حاجه إلى المال، فهنا يجب دفع الدية، وسيدنا الحسن - رضي الله عنه - طالب بإطفاء النار المتأججة في القلوب بين فريقي «علي ومعاوية» - رضى الله عنهما، عن طريق دفع الدية، والدية هنا على العائلة ومن لم يستطع دفعها فالأمة هي من تتولى دفعها.

0 التعليقات

إرسال تعليق